Video story

شاب أُصيب بالشلل ولكن لم يفقد الأمل

قصة شاب من لبنان تعرض لحادث أليم ولكن رغم الظروف الذي يمر فيها لم يفقد الأمل في عمل أجهزة رياضية تساعده على المشي من جديد لأن العلاج الطبيعي في بلده مكلفة جداً

هذه كانت قصة الفيديو الفكره كانت جديدة وبسيطة وسلطوا الضوء على معاناة هذا الشاب وبالطبع يوجود الكثيرممن يعانون مثله والذي أضاف الروح للقصة هو تصويرهم لمكان الأجهزه الرياضية التي  صنعها وكيف كان يتمرن بها الذي أضاف روح للقصة عنده  حينما كان يساعده “Close up”تصويرهم يد أباه     

Advertisements

Video

تجربتي في تصوير و إنتاج الفيديو

في البداية عندما شرح الدكتور عيسى النشمي أساسيات تصوير الفيديو أحسست بصعوبة ولكن بعد التجربة التي قمت بتصويرها مع زميلاتي كانت جدا ممتعة خاصة عندما خذنا تجربة تصوير 5shot كان فيها تفكير إبداعي لإبراز الجانب الجميل في القصة و تركيبها مع المقابله لذلك استمتعت بتصوير الB roll

لم يأخذ منا التصوير وقتاً طويل و كان التصوير وحتى عندما طبقنا الأساسيات أحسست  بسهولة في التصوير أما عن استعمالي لبرنامج Imovie أما عن تجربتي في تقطيع الفيديو فكان ممتعة وسهلة الإستعمال عكس ماتوقعته ولكن كان الخطأ الذي أرتكبنا هو أن لم نحفظ الفيديو في حجمه الصحيح فأصبح نص رأس زميليتي لم يظهر في الفيديو .

أما عن الفكرة فكانت عن كيفية إختيار الكتب التي تكون ذو قيمة وايضا تناسب شخصية القارئ نفسه ، فقد إخترنا مكتبة تكوين للتصوير لعدة أسباب

أولا- لأن ديكور و إضاءتها جدا مناسبين للتصوير 

ثانيا- فيها جوانب جدا جميلة لأخذ لقطات مختلفة   

Photo Story

الكويت بروح بومباي

في يوم الجمعة الموافق :26-10-2018

ذهبت لِكتشاف و تصوير الكان الذي  يتجمعون فيه الجالية الهندية بكل إجازه أسبوعية  

وكان المكان في قلب منطقة فحيحيل و يسمى  ” بسوق الهنود” في البداية اندهشت كثيراً من المنظار الذي رأيتها فكان المكان اشبه بفلم هندي ولكن في دولة الكويت حيث كان كل حي يمثل الشعب الهندي من المحلات ، المطاعم الشعبية المتعارف عليها ، محلات    الحلويات و الجمعية التعاونية المتخصصة بالطعام الهندي

من المواقف التي صادفتني  أبرازها عندما قابلت إمرءه من الجالية الهندية لألتقط صورةً وقالتلي بأنها عامله في أحد المنازل الكويتيه و هي تقظي إجازتها لتتسوق بعد إستلام راتبها الشهري ، وايضا  رأيت عجوز لطيف من الجالية الهندية و كان بائع “بسطه” في البداية كنت لا أريد تصويره واعتقدت بأنه من المنتهين إقامتهم      لكن أصر بأن أصوره ووضح لي بأنه ليس إلا بائع يترزق الله

 

  

This slideshow requires JavaScript.

 

 

Audio Story

 

يحيى جراغ

 حرفي كويتي بدأ هوايته منذ الصغر فهو مهتم بإعادة تدوير الأخشاب و تحويلهم إلى قطع مبتكره

كما لديه خبرة في مجال الكهرباء مما جعله مشغوف بالعمل على دمج كلا من الخشب والحديد و الكهرباء في قطعة فنية واحده ، فهو يحب أن تتميز كل قطعه يعمل بها بأن تكون فريده من نوعها ، و من خلال اللقاء الذي جرى بيننا تحدث بالبداية على أن إهتمامة بجمال صنع القطعة أكبر من إهتمامه بالماده لا يهتم بالماده بل يهتم بجمال صنع القطعة كما حرص على أن تكون قطعة متميزه و ملفته في المكان التي توضع به ولذلك جعل كفالتها مدى الحياة وحرص على أن يقوم بإصلاحها في كل وقتا ومكان 

في بداية مشواره واجهة العديد من الإنتقادات من بعض أصحابه كونه منعزل في أشغال الورشة التي تقع في منزله ولكن بعد حصوله على المركز الثاني في ميكر فير 2018 انسحب أصحابه عن انتقادتهم له و حرصوا على تشجيعة بعدما شاهدوا أعماله الإبداعية في مجال الخشب موضحين بأن إنشغاله بالورشة أفضل من تضيع الوقت بلا هدف لاسيما بعدما لقيه زميلهم هذا التشجيع و الإعجاب الكبير ليما صنعه من قبل أهاليهم مما ازدادهم فخرا إتجهه   

وأخيرا أضاف الحرفي “يجب على جميع الشباب أن يستثمروا 

وقتهم وطاقتهم بشئ يفيدهم بالمستقبل سواء كان مادي أو 

“معنوي لأن  عمر الشباب مرهّ .. ولم يعود مره أخرى

Photo

IMG-6196 (1)

أعجبتني هذه الصورة لأنها تضمنت أهم الأشياء في صناعة الصورة منها قاعدة الثليث و التركيز على الطفل و وجود العنصر البشري و تناسق الألوان في الصورة

 

IMG-6205

أما هذه الصورة فقد تضمنت الخطوط و المسارات في الغيوم تحديدا التي اضافت للصورة إحياء بالحركة و ايضا تدرج اللون الأزرق  

 

Review

بالبداية عندما استخدمت “ورد بريس” لأول مره وجدت صعوبه و لكن عندما طبقت الخطوات في المنزل أكثر من مره بالإضافه إلى انتباهي لشرح الدكتور ،تمكنت من إستخدام الموقع ولم يأخذ مني أقل من ساعة في التعديل


أما “الفوتوشوب” لم أجد فيه صعوبه في الكتابه و تغير الخط و وضع المؤثرات و دمج الليرز مع بعض ، بل وجدت صعوبه في تعديل حجم الصور و قصهم مما جعلني أرى أكثر من الفيديو تعليمي في اليوتيوب ، كما أدركت بأن الفوتوشوب يحتاج إلى الممارسة و التركيز ، أخذ مني وقتا كثيرا خاصه في جمع الصور و قصها  استغرقت ساعتين في تصميم البنر